يلا كورة

أرتيتا بعد هزيمة آرسنال أمام توتنهام: إذا قلت رأيي سيتم إيقافي 6 أشهر


بدا الغضب واضحًا على ميكيل أرتيتا المدير الفني لآرسنال من قرارت التحكيم في مباراة فريقه أمام توتنهام بالدوري الإنجليزي الممتاز، مشيرًا إلى أنه سيتم إيقافه إذا تحدث بصدق.

وتعرض آرسنال لهزيمة بثلاثة أهداف دون رد من توتنهام في الدوري الإنجليزي الممتاز، مساء الخميس، ويتصارع الفريقان على مركز مؤهل لدوري أبطال أوروبا.

شهدت المباراة طرد روب هولدينج لاعب آرسنال في الدقيقة 33، واحتسبت أيضًا ركلة جزاء لتوتنهام سجلها هاري كين.

ملخص مباراة توتنهام وآرسنال

وقال أرتيتا في تصريحات لـ “سكاي سبورتس”، و “بي بي سي”: “إذا قلت رأيي سيتم إيقافي لمدة ستة أشهر، لا أعرف كيف أكذب، لذا أفضل عدم قول ما أفكر به، لا أستطيع أن أقول ما أفكر فيه”.

وأضاف: “لست حزينًا من لاعبي فريقي، أنا فخور بهم، أريد الحكام أن يأتوا أمام الكاميرا ويشرحون القرارات، إنه لأمر مخز لأن مثل هذه المباراة الجميلة دمرت اليوم”.

وعن الطرد، وركلة الجزاء أفاد: “تم اتخاذ القرار، لا يمكننا تغييره، على الحكم أن يتخذ قرارا في كرة القدم، لا يمكنني إبداء رأيي، سيتم إيقافي، أعتقد أنه يمكنك قراءة لغة جسدي بوضوح شديد”.

وواصل: “لم يكن من المنطقي المخاطرة [بإحضار بن وايت] في وضع المباراة، تركيزنا هو نيوكاسل، هذه المباراة هي التاريخ”.

وأكمل مدرب آرسنال: “لقد شعر بشيء لذلك نأمل أن يكون بن لائقًا وأن يتعافى جابرييل لأننا لا نملك عدد كاف من اللاعبين في الدفاع”.

وأكد: “هذه المباراة انتهت، الآن نركز على نيوكاسل، انتهى الأمر وأصبح خارج أيدينا وعلينا قبول ذلك، الآن نحن بحاجة إلى أن نكون الفريق الذي رأيته منذ البداية”.

واستطرد: “تخسر مباراة كرة قدم في الظروف التي كنا فيها، إنه أمر مؤلم، لكن لدينا مباراة ضخمة يوم الإثنين، لذا سنحاول التغلب عليهم”.

وأفاد: “لدينا مباراتان لنلعب كل منهما، الأمر في أيدينا والآن علينا القيام بعملنا”.

وأتم: “أنا قلق كثيرًا بشأن اليوم، أنا قلق حقًا، اليوم، لكنني لا أقلق بشأن أداء لاعبي فريقي، أريد أن أكون حيث نستحق أن نكون”.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى