أخبار كورة

حقيقة خسارة محمد صلاح لصوت مصر في جائزة ذا بيست



يتنافس محمد صلاح نجم ‎ليفربول يتنافس مع 10 نجوم آخرين على جائزة ‎الفيفا لأفضل لاعب في العالم لعام 2021، لكنه قد لا يحصد النقاط الكاملة من التصويت المصري.

وأعلن ‏الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” القائمة المختصرة للمرشحين لجوائز الأفضل 2021، والتي ضمت ‎محمد صلاح بجانب بعض النجوم من بينهم الأرجنتيني ليونيل ‎ميسي، والبرتغالي كريستيانو ‎رونالدو ومن المقرر أن يتم الإعلان عن الفائز في 17 يناير 2021.

ويبني الفيفا فلسفته لاختيار الأفضل في العالم، عبر تصويت مقسم بالتساوي بين 4 فئات هي: المديرون الفنيون لمنتخبات العالم (المعترف بها من قبل الفيفا)، وقائدو تلك المنتخبات، والصحفيون والجماهير.

‎‏ويحصل الخيار الأول في اختيارات المدربين والقادة والإعلاميين على 5 نقاط، مقابل 3 للخيار الثاني ونقطة وحيدة لصاحب الخيار الأخير ويصوت الجمهور عبر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي للعبة، ومنصاته على مواقع التواصل الاجتماعي.

‏واختار الاتحاد الدولي لكرة القدم، الصحفي وليد الحديدي ليكون ممثلا للإعلام المصري للمرة الثانية تواليا، كما سيقوم بالتصويت على بطاقة المدير الفني، البرتغالي كارلوس كيروش مدرب الفراعنة.

‏وتبدو المعضلة في قائد المنتخب، حيث إن شارة القيادة التي حصل عليها ‎محمد صلاح مؤخرا، قد تحرمه من نقاط القائد حيث تنص لوائح الجائزة، على عدم جواز تصويت أي مرشح لنفسه ورقة التصويت التي سيتم إرسالها عبر البريد الإلكتروني.

وقال ‏مصدر بالاتحاد المصري لكرة القدم، أت أحمد فتحي لاعب ‎بيراميدز قد يقوم بالتصويت على بطاقة القائد، لا سيما وأنه حمل الشارة أساسيا في مباراة المنتخب الأخيرة، قبل أن يتسلمها منه ‎محمد صلاح وأشار أن الاتحاد سيقوم بالاستفسار عن ذلك.

‏ولا يبدو الأمر جديدا حيث خسر نجم ‎ليفربول الإنجليزي معظم نقاط بلاده في تصويت عام 2019، بعدما تم إقالة المدرب خافيير أجيري، فيما اختاره هاني دانيال ممثل الإعلام المصري حينها في المركز الأخير بعد ساديو ماني وكريستيانو ‎رونالدو، ولم يصوت القائد.

‏لكن في جائزة ذا بيست 2020 حصل الفرعون المصري على 15 نقطة كاملة، بعدما وضعه المدرب حسام البدري والقائد عبدالله السعيد والصحفي وليد الحديدي في الخيار الأول، وحصل حينها ‎ليفاندوفسكي على اللقب لأول مرة في تاريخه، بينما احتل ‎محمد صلاح المركز السادس في الترتيب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى