فوائد وأضرار القهوة


القهوة هي المشروب الذي يفضل تناوله بعض الأشخاص في الصباح، بينما يتناولها أشخاص آخرون لمنع الشعور بالنعاس في فترة الظهيرة، ومن الجدير بالذكر أن لها فوائد عديدة، ومن جهة أخرى فإنها تسبب الكثير من الأضرار الصحية كذلك.

فوائد القهوة

من فوائد القهوة:

  • تحسين الأداء الرياضي لأنها غنية بمادة الكافيين.
  • احتوائها على مركبات مفيدة كأحماض الكلوروجينيك، والتي تمنح فوائد صحية مثل تخفيف الالتهابات، والتحكم بنسبة السكر في الدم، ونسب الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم.
  • احتوائها على مادة الديتيربينويدات التي تخفف الالتهابات، وتمنع الإصابة بالعدوى، وتعزز صحة القلب.
  • تحضيرها بالهيل، والذي هو يحتوي على مضادات أكسدة قوية يمكن أن تقلل الالتهابات، وبالتالي تقلل خطر الإصابة بأمراض مزمنة.

●      حبوب البن فيها مواد طبيعية تغذي الجسم، إضافة إلى أكثر من 1000 مركب طبيعي من مواد كيميائية نباتية تقوي مناعة، وصحة الجسم.

●      شرب القهوة الغنية بالكافيين في الصباح يسهل تنفيذ مهام تعلم معلومات جديدة؛ إذ يمكن أن تحسن الوظائف الإدراكية مع تقدم العمر.

●      تحفيز الجهاز العصبي المركزي، وتعزيز إنتاج الناقلات العصبية كالسيروتونين، والدوبامين، والنورادرينالين، مما يحسن المزاج، كما أن تناول القهوة كل يوم يقلل فرص التعرض للاكتئاب.

أضرار القهوة

برغم  فوائد القهوة العديد، إلا أن هناك عدة أضرار عند الإكثار من شربها، ومن هذه الأضرار:

  • زيادة القلق، والتوتر، والعصبية لبعض الأشخاص.

●      الكافيين في حبوب البن يقلل مستوى السكر في الدم، وزيادة نسبته المفاجئة في الدم يبعث على الرغبة بتناول الحلويات، ويزيد الشهية.

  • زيادة الوقت اللازم الجسم للنوم، مما يعني الإصابة بالأرق، ومشاكل النوم.
  • إصابة الأشخاص المصابين بحساسية القهوة بعسر الهضم، أو التقيؤ، أو حرقة المعدة.
  • الإصابة يالإسهال، أو البراز الرخو، والذي تسببه زيادة حركة الأمعاء.
  • زيادة مشكلة الارتداد المريئي.
  • الإصابة بالإدمان على القهوة.
  • زيادة ضغط الدم، ومعدل نبضات القلب.
  • كثرة الحاجة للتبول باستمرار.
  • زيادة الإصابة بسلس البول.
  • زيادة الإصابة بحب الشباب، وظهور التجاعيد.
  • بطء التئام الجروح، وانخفاض إنتاج الكولاجين في الجلد.
  • تكرار الإجهاض لدى الحوامل، أو الولادة المبكرة، أو انخفاض وزن الطفل حديث الولادة.
  • تنشيط الأمعاء، أو الإصابة بمشاكل النوم، أو تهيج الرضع في حال كانت الأم المرضع تكثر من شرب القهوة.
  • إصفرار الأسنان.
  • الإصابة بفرط النشاط، وصعوبة النوم، ومشاكل المعدة عند الأطفال.

●      تحفيز إفراز الكالسيوم في البول، وفقدان الكالسيوم الضروري لبناء العظام مما يقلل كثافة العظام، ويمكن أن يسبب ذلك هشاشة العظام، ولكن يمكن موازنة خسارة الكالسيوم الذي يسببه شرب القهوة بإضافة ملعقتين حليب مع كل كوب قهوة، أو أكل كمية قليلة من الزبادي.

 


محتوي مدفوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى