عاجل.. إقالة خالد كامل رئيس لجنة المسابقات والمشرف على اتحاد الكرة النسائية لاتهامه بالزنا


أعلن اتحاد الكرة إقالة أحد كبار مسؤوليه بسبب القضية والفضيحة التي طاردته واندلعت خلال الـ24 ساعة الماضية ، بعد أن قدم مواطن شكوى ضده إلى النيابة العامة يتهمه فيها بالزنا مع زوجته ، وقال إنه اتخذ هذا القرار بسبب الفضيحة التي وصفها بأنها غير أخلاقية والتي اتهم فيها هذا المسؤول.

بداية الازمة:
أقال الاتحاد المصري لكرة القدم أحد مسؤوليه بعد تورطه في حادث غير أخلاقي.

تلقى النائب العام المصري شكوى ضد مسؤول في اتحاد الكرة ، وتصرف الاتحاد على هذا الأساس وأقال المسؤول.

وذكر اتحاد الكرة أن القرار اتخذ ، اليوم الخميس ، في بيان أرسل للصحافيين.

رد عضو اتحاد الكرة إيهاب الكومي على حقيقة أن وزارة الرياضة فتحت تحقيقا مع الجبالية في ظروف المواجهة الودية بين مصر وبلجيكا.
وقال خلال تصريحاته: “أهلا وسهلا بكم في أي هيئة رقابية أو تحقيق في أي شيء يتعلق بجباليا ، وكلنا واثقون في أنفسنا وفي جميع العقود التي أبرمناها ، وخاصة تلك المتعلقة بالاجتماعات”.
وأشار إلى أن أشرف صبحي له الحق كجهة رقابية في التحقق من صحة أي شيء ، لكن لا يجب أن نسير وراء مواقع التواصل الاجتماعي ، لأنه لا يجب أن يوجه الرأي العام.

وأوضح «مهران» أن زوج المتهمة هناء أحمد عبد المجيد وجد فلاشة بها فيديو جنسي لزوجته مع خالد كامل يمارسون فيه الجنس داخل شقة بحي الأزبكية وأرفقها مع البلاغ المقدم للنيابة.

وأضاف -كما أوضحت سابقًا- أنه كان من المفترض حدوث مواجهة بين مصر والأرجنتين ، لكن صعوبة المواعيد حالت دون ذلك.
وتابع ، لذلك وافقنا على عرض لقاء بلجيكا الذي قدمته إحدى الشركات ، وتحملت الشركة التي نظمت المباراة تكاليف الرحلة والإقامة ، بالإضافة إلى الحصول على ربع مليون دولار.
ويكمل ما أثير بشأن حصول بلجيكا على مليون دولار أو أكثر من ذلك غير صحيح ، والدليل أن الصحف البلجيكية أشارت إلى أن فريقها حصل على نصف مليون دولار ليحتل المرتبة الثانية عالمياً.
والمجالس السابقة لعام 2010 لم تحصل على أي تعويض مادي لقاء لقاءهم الودي أمام المنتخبات الدولية ، لكن في مباراة بلجيكا حصلنا على تعويض مادي.


محتوي مدفوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى