سواريز: أتمنى مواجهة ميسي في نهائي مونديال قطر.. وسنطلق عليه لعنة كريكوتشو


[ad_1]

يتمنى لويس سواريز أن يواجه صديقه ليونيل ميسي، في نهائي كأس العالم قطر 2022، والذي ينطلق في نوفمبر المقبل.

وتجمع ميسي وسواريز صداقة قوية وقد لعبا سويًا في صفوف برشلونة.

عندما سُئل عن توقعاته لـ كأس العالم 2022 في قطر، أفاد سواريز في تصريحات نشرتها “ESPN”: “نأمل أن نكون قادرين على التحدث عن وصول الأرجنتين وأوروجواي إلى النهائي حتى نتمتع به، سيكون ذلك رائعًا لأمريكا الجنوبية”.

واسترسل: “إذا كان ميسي أمام حارس المرمى في ذلك النهائي الافتراضي ضد أوروجواي؟ سنطلق العنان لـ كريكوتشو!”.

كريكوتشو لعنة أنشأها مدرب الأرجنتين الأسطوري كارلوس بيلاردو، الفائز بكأس العالم 1986 كان مسؤولاً عن فريق إستوديانتيس دي لا بلاتا في عام 1982، وفي ذلك الوقت علم أن مشجعًا يُدعى كريكوتشو كان يحضر المران بشكل دائم، وكلما يتواجد تعرض اللاعبون للإصابات في التدريبات.

لذلك، قرر بيلاردو تسخير قوى هذا المشجع من خلال إرساله لمشاهدة المنافسين وهم يتدربون، على أمل أن يكون له نفس التأثير عليهم.

الغريب أن الأمر نجح بالفعل، لأن إستوديانتيس فاز باللقب والفريق الوحيد الذي خسر أمامه – بوكا جونيورز – لم يزره كريكوتشو.

اقرأ أيضًا | سواريز: ميسي ونيمار جعلوني أفوز بالحذاء الذهبي

هذه القصة شهيرة وقعت أيضًا في منافسات يورو 2020 حين لاقى منتخب إيطاليا نظيره إنجلترا في النهائي، واعترف جورجيو كيلليني قائد الآتزوري، أنه حرص على إصابة بوكايو ساكا باللعنة ذاتها، قبل تسديد ركلة الجزاء الأخيرة لمنتخب إنجلترا في نهائي يورو 2020 والتي أهدرها ساكا بالفعل.

أكد سواريز، الذي لاحظ أنه على الرغم من أن الأرجنتيني صديق عظيم، إلا أنه من الواضح أنه يحلم بكأس العالم مع أوروجواي.

وأتم: “في نهائي كوبا أمريكا في البرازيل 2021، دعمت الأرجنتين، وأود أن أراه سعيدًا لأن ليو هو صديقي، رؤية كيف أطلق العنان لنفسه … لقد استحق ذلك بعد قتال طويل مع فريقه”.

[ad_2]


محتوي مدفوع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى